أين وزاراتى الصناعة والاستثمار من هذا الحدث ؟؟؟

الأربعاء , 14 سبتمبر 2016 - 1:00 م
q78a6923

كتب من فرانكفورات إلمانيا / حسين صالح

فى قاعدة فى العلاقات العامة بتقول ” مش كفاية انك تكون كويس لازم الناس تعرف انك كويس ” يعنى عندنا موقع إستراتيجى وقناة سويس جديدة ومحور وتفريعات وثراء فى العامل البشرى وسوق بكر وواعد وجميعها من العوامل الجاذبة للاستثمار ولكن لو الأطراف الاخرى من المستثمرين المنوط بهم معرفة ما نملك من عوامل جاذبة لا يعلمون عنها  شيئا فكأننا لا نملك شيئا ،،،،،

لكن ما هى الوسائل الأسرع والأكثر تأثيرآ لتوصيل هذه الرسائل للمستثمر المراد استقطابه  ؟ من وجهة نظرى المتواضعة فإن المعارض العالمية تعد الوسيلة الأسرع والأنسب للوصول الى المستثمر مباشرة .. من خلال المشاركة بجناح يمثل الحكومة المصرية ويحمل شعار” الاستثمار فى مصر “

ويمكن التنسيق مع المنظمون بعقد مجموعة من الندوات وورش العمل نتحدث من خلالها عن المزايا المتعددة للاستثمار فى مصر خاصة فى بعض القطاعات الاكثر احتياجا فى منطقتنا الافريقية والعربية ،، وبالتحديد فى قطاع الصناعات المغذية للسيارات ..

وقد نشأت بذهني هذه الفكرة اثناء متابعتى وتغطيتى لأحداث معرض ” اوتوميكانيكا فرانكفورت ” اقدم واكبر معرض فى العالم لمعدات وقطع غيار السيارات ..

ويضم تحت سقفه شركات عملاقة فى هذه المجال ،، وقد وصل عدد المشاركين فى دورة العام الحالى الى 4820 شركة يمثلون 27 دولة ،، تخيلوا معى الفارق بين المجهود والوقت والتكلفة الى نحتاجها لزيارة او مخاطبة هذا الكم من الشركات وبين التلاقى معهم مباشرة من خلال المعرض ،، خاصة وان قيادات هذه الشركات المنوط بهم إتخاذ القرارات يحرصون على التواجد داخل المعارض الكبرى ،، وهناك نقطة جوهرية ساهمت فى اختيارى لمعرض اوتوميكانيكا وهى ان الدراسات المتوسعة التى قام بها المنظمون تشير الى الأهمية القصوى للسوق الافريقى فى السنوات القادمة فيما يتعلق باستهلاك قطع غيار للسيارات .. وهذا العامل تحديدا اعتبره العامل الاكثر جذبآ لحضور الشركات العملاقة الى مصر فى ضوء موقعنا الاستراتيجى ،، بشرط ان يتم وضع حوافز للمستثمرين فى هذا القطاع الذى أراه انه الاكثر واقعية وملائمة من تجربة صناعة او تجميع السيارات ،، اتمنى ان تهتم الحكومة المصرية ممثلة فى وزارتى الصناعة والاستثمار بهذه المعارض ،، لأننا لو نجحنا فى إقناع نصف فى المئة فقط من المشاركون فى دورة العام الحالى بالاستثمار فى مصر سوف نتجاوز عدد ال 20 مصنع ،، يعنى تقريبا ثلث المصانع المصرية العاملة فى قطاع الصناعات المغذية فى الوقت الحالى وبضربة واحدة ..

وفى حال تحقيق من تم إقناعه بالاستثمار فى مصر لنتائج إيجابية سوف تتحسن صورتنا امام العالم وبالتالى لن نبذل نفس القدر من الوقت والمجهود والتكلفة لإقناع الآخرين ،، بل انهم سوف يتنافسون للحصول على فرصة الاستثمار فى مصر ،، عايزين نتخلص بقى من اعتمادنا على الوسائل النمطية فى تحسين اوضاعنا الاقتصادية بالاعتماد على قطاع واحد او قطاعين فى تغطية عجزنا الإقتصادى ،، وإذا كان الإخوان لهم دور فيما نتعرض لها اقتصاديا فالبلد ال جماعة توقفها تبقى مش بلد ،، من فضلكم عايزين نبقى دولة ومش دولة عادية – لأ – دولة قوية ومحترمة ،، وده مش هايحصل غير لما نتحكم فى قوتنا ولقمتنا ،، ودى رسالة بوجهها للمصريين كلهم مش للحاكم ولا الحكومة فقط .. وربنا يهدينا لأنفسنا.

%d مدونون معجبون بهذه: