بعد تجربتها لأكثر من 600 كم على مدار 3 أيام ” مازدا 3″.. أفضل وأجمل من أى وقت مضى

الأربعاء , 26 أكتوبر 2016 - 4:33 م
main-1

من العين السخنة / تجربة : حسن صالح

منذ شهر تقريبا، أحتفلت مازدا بإنتاج النسخة رقم 5 مليون من موديل مازدا 3 وهو الموديل الذى حقق نجاحات عديدة فى مناطق مختلفة من العالم منها مصر حيث تحظى السيارة بقبول واسع نظرا لما تتمتع به من مزايا جعلتها خلال العامين الماضيين منافساً قوياً فى قطاع السيارات السيدان المدمجة حتى بات الموديل يمثل ظاهرة فى السوق المحلى. ومؤخراً قامت “عالم السيارات” بإجراء أختبار قيادة لموديل مازدا3 الجديد على مدار 3 أيام لمسافة تخطت حاجز 600 كيلو متر والذى صار أجمل وأفضل من أي وقت مضى. فالموديل الجديد يعد بمثابة إضافة هامة للجيل الجديد من سيارات الشركة بفضل المظهر القوى والخطوط الرشيقة والأناقة الواضحة فى كافة تفاصيلها الخارجية أضف إلى ذلك أبعادها المدمجة التى أسهمت فى إضفاء المزيد من الجاذبية على الموديل .. وكانت هذه أهم أنطباعتنا

2

التصميم الخارجى .. تصميم رياضى مميز مع الحفاظ على هوية مازدا

3

نظرة سريعة للتصميم العام للسيارة قبل إجراء أختبار القيادة تكفى لمعرفة بعض أسرار تميز موديل مازدا الجديد حيث قام مصممو الشركة بإعادة تصميم الهيكل الخارجى للسيارة بالكامل وأسفر ذلك عن مقدمة جديدة وحاجز صدمات أمامى عريض تم دمجه فى المقدمة وشبكة أمامية على شكل فم سمكة القرش علاوة على مصابيح أمامية مزدوجة ذات شكل بيضاوى مع تصميم رائع لمصابيح الضباب التي تظهر داخل إطار أسود مربع الشكل. وتبرز أنسيابية خطوط السيارة فى خط السقف بانحناءته الرشيقة التى تمتد من الزجاج الأمامى للمؤخرة.

4

وفى واقع الأمر لم يكن من السهل الوصول إلى تلك المعادلة المتميزة دون أن تتمتع السيارة بأبعاد جيدة حيث أعتمدت السيارة على قاعدة عجلات بلغ طولها 270 سنتيمتراً ساهمت فى توفير مقصورة للسيارة تعد الأفضل فى فئتها، كما جاءت السيارة بأبعاد مدمجة حيث بلغ طولها 458 سنتيمترا وعرضها 179 سنتميتراً وأرتفاعها 145 سنتميتراً وهى جميعها أبعاد ساهمت إلى حد بعيد فى توفير مساحات مثالية داخل المقصورة وفى حقيبة الأمتعة الخلفية، كما تجدر الإشارة إلى أن أرتفاع السيارة عن الأرض والذى يبلغ 165 ملليمتراُ ساهم فى تعزيز مظهرها الواثق على الطريق ومنحها أرتفاع نسبى يلائم طبيعتها كسيارة سيدان حتى بدت السيارة كما لو كانت وحش ينقض على الطريق.

5

وبكلمات بسيطة يمكن لنا أن نصف الشكل الخارجى للسيارة بأنه تجسيد رائع للمزج بين ملامح التصميمات الرياضية والديناميكية مع إخلاص تام لهوية الشركة وهى عناصر أسهمت فى النجاح المبهر لهذا الموديل منذ ظهور جيله الأول عام 2003 وحتى يومنا هذا.

6

التصميم الداخلى .. أفضل مستويات الراحة والرفاهية للسائق والركاب

7

أثناء قيادة السيارة على الطريق، كان بإمكاننا التعرف على المزيد من مزايا مازدا 3 الجديدة من حيث التصميم الداخلى، حيث جاء الموديل بمقصورة أنيقة ذات سمات عملية مع توفير أفضل مستويات الراحة والرفاهية للسائق والركاب على حد سواء من خلال عناصر متنوعة أبرزها رحابة المساحات الداخلية لركاب المقعدين الأمامين والمقعد الخلفى العريض. وفى هذا الموديل لم يغفل مصممو مازدا، كما بدا لنا، توفير مساحات كافية لرؤوس وأقدام الركاب خاصةً ركاب المقعد الخلفى.

8

وعلاوة على ذلك يتوافر للسيارة الكثير من تجهيزات السلامة ومنها ست وسائد هواية علاوة على مساعد للتوجيه الإلكترونى يسهم فى تعزيز الشعور بالثبات عند القيادة على سرعات عالية كما يساعد هذا النظام على سهولة المناورة عند السرعات المنخفضة. ويضاف إلى ذلك الفرامل المانعة للأنغلاق والتى تمنع أنغلاق العجلات وأنزلاقها عند أستخدام الفرامل بقوة على أسطح الطرق المبللة. وتتعزز منظومة السلامة التى تبدأ بالهيكل الصلب للسيارة والذى زادت صلابته الألتوائية بوجود نظام التوزيع الألكترونى لقوة الفرامل والذى يساعد على تحسين أداء الفرامل من خلال ضبط قوة الفرملة المخصصة للعجلات الخلفية، علاوة على مساعد الفرامل الذى يراقب قوة الفرملة وسرعة السيارة لتقرير وقت التوقف فى حالات الطوارئ كما يسهم هذا النظام بالتعاون مع مانع إغلاق الفرامل فى توفير أفضل تحكم فى التوجيه خلال الحالات الطارئة.

9

أختبار القيادة .. أستجابة سريعة لرغبات السائق

10

كان الاختبار فرصة عملية للتعرف على إمكانات السيارة وأدائها على الطريق وبمقارنة مع الموديل القديم الذى قمنا بتجربته من قبل تبين لنا مدى التحسن فى أداء السيارة من خلال محركها الجديد كلياً وهو محرك ذى 4 سلندرات سعة 1.6 لتر تبلغ قوته 105 حصاناً عند 6000 دورة فى الدقيقة مع عزم أقصى يبلغ 145 نيوتن متر عند 4000 دورة فى الدقيقة. وفى واقع الأمر يعد هذا المحرك نسخة مطورة من محرك سيارة الجيل السابق وقد أسهمت التحسينات فى خفض أستهلاك الوقود حيث وصل متوسط الأستهلاك إلى 6.7 لتر لكل 100 كيلومتر تقطعها السيارة، كما أسهمت التحسينات التى أدخلت على المحرك فى تقليل الأنبعاثات مع تحسين فى أداء السيارة على الطريق بدا فى أنطلاقتها القوية على السرعات العالية مع ثبات واضح وأنخفاض مستوى الضجيج المنبعث من المحرك مع أهتزازات أقل عند السرعات العالية. ويتصل المحرك بناقل سرعات أوتوماتيكى لأربع سرعات يتميز بالسلاسة وسرعة الأستجابة. وما لمسناه خلال الأختبار كان الثبات العالى للسيارة على الطريق خاصةً عند السرعات العالية فضلاً عن قدراتها الكبيرة على المناورة برشاقة مع الأداء السلس لناقل للسرعات الأوتوماتيكى.

11

الأنطباع العام

12

بخلاف الأداء القوى للمحرك على الطريق، حرص مصممو الشركة على توفير كافة مقومات الراحة للسائق والركاب على الطريق وهو ما لمسناه خلال الأختبار من خلال تصميم مقعد للسائق يمكن ضبطه يدوياً على ستة أوضاع لضمان جلوس مريح للسائق خاصةً خلال رحلتنا الى العين السخنة ، كما أعيد تصميم التابلوه الأمامى وروعى فى ذلك أن تكون كافة أدوات القيادة وأجهزة القياس فى متناول يد وعين السائق حتى لا تشتت أنتباهه على الطريق. كما حصرت مازدا على توفير الكثير من التجهيزات للموديل ومنها إمكانية طى المرايا كهربياً مع إمكانية ضبط مستوى المصابيح الأمامية يدوياً فضلاً عن مصابيح الضباب الأمامية التى تسهم فى تحسين الرؤية خلال الظروف الجوية السيئة مع إمكانية قتح خزان الوقود وصندوق الأمتعة من الداخل مع سخان للزجاج الخلفى وتكييف هواء أوتوماتيكى هو أفضل مما كان متاحاً للسيارة من قبل فضلاُ عن وجود مصابيح LED خلفية وفتح سقف كهربية وحساسات خلفية للمساعدة على ركن السيارة بسهولة فى أماكن الأنتظار الضيقة فضلاُ عن وجود العديد من التجهيزات الأخرى منها نظام سمعى مكون من راديو ومشغل أسطوانات مدمجة وMp3 يتصل بست سماعات مع ذراع للتحكم فى الوسائط المتعددة، فضلاُ عن وجود بلوتوث ووصلة USB مع شاشة تعمل باللمس وشاشة عرض تعمل فى نطاق الرؤية وحساسات ألكترونية للمطر والإضاءة وتجهيزات أخرى متنوعة كان الهدف منها هو توفير قيادة ممتعة ووقت رائع على الطريق وهو ما لمسناه بالفعل خلال أختبار القيادة .

17 18 19 20 21 22 23 13 14 15 16

%d مدونون معجبون بهذه: