عالم السيارات تحاور خالد القرشى مدير تسويق “جوديير” الشرق الأوسط : “نعمل بقوة على زيادة حصتنا فى السوق المحلى .. وليس لدينا خططا لإنشاء مصنع لنا فى مصر حاليا “

الأثنين , 14 مارس 2016 - 10:48 م
33

أكد خالد القرشى مدير التسويق بشركة “جوديير” الشرق الأوسط ان الشركة تسعى دائما لتقديم منتجات ملائمة لظروف جميع دول العالم وبخاصة منطقة الشرق الأوسط بما فيها إطارات AA .. مشيرا الى ان الشركة تعمل بقوة على زيادة حصتها فى السوق المصرية لافتا إلى ان الشركة ليس لديها خططا فى الوقت الحالى لانشاء مصنع لها فى مصر .. وقال القرشى فى حواره ل “عالم السيارات” ان الشركة لديها مصنعين بتركيا يصدران انتاجهما لأسواق أوربا ومنطقة الشرق الأوسط .. وأوضح ان الاطارات النماذج التى تستشرف المستقبل التى تم عرضها بمعرض جنيف الأخير ستحدث ثورة فى التفاعل بين الاطارات والسيارة .. وإلى نص الحوار

ما هى توقعاتكم لجذب مزيد من المستهلكين خاصة فى قطاع السيارات الفارهة بعد طرح التشكيلة الجديدة من إطارات EeeicientGrip Performanceوهل تتوقع ان تستقطب التشكيلة الجديدة مزيدا من المستهلكين ؟

– السلامة و الاقتصاد فى استهلاك الوقود و المسائل المتعلقة بالبيئة هى أكثر ما يشغل فكر نسبة كبيرة من السائقين لذا نحن فى الشركة نطور الاطارات بما يتناسب مع احتياجات المستهلكين و الشركات المصنعة للسيارات فى جميع أنحاء العالم ، و بما ان الاولوية بالنسبة لنا هى العميل فأنا متأكد ان هناك المزيد من العملاء فى انتظار الجديد من شركتنا التى تلبى دائما احتياجاتهم بما فى ذلك اطارات AA .
ما هو موقع شركة جوديير من حجم مبيعات السوق على مستوى منطقة الشرق الاوسط وافريقيا ؟

– هناك تقريبا 50 موديل منالاطارات البديلة فى منطقة الشرق الاوسط و افريقيا وفقا لبيانات السوق المتاحة لذلك فالمنافسة شديدة ونحن نعمل بقوة على زيادة حصتنا السوقية فى منطقة الشرق الاوسط وافريقيا .
الشرق الاوسط وافريقيا منطقة واعدة خاصة فيما يتعلق بسوق الاستبدال .. ولكنها لا تحظى بالاهتمام المناسب من جانبكم فيما يتعلق بميزانيات الابحاث والتطوير وأيضا الانشطة الترويجية ما تعليقكم ؟

– بالرغم من أن مراكز البحوث و الابتكارلدينا تعمل خارج حدود هذه المنطقة الا اننا نسعى دائما فى شركة جودييرلتقديم منتجات ملائمة لظروف جميع المناطق بما فى ذلك منطقة الشرق الاوسط و افريقيا .
لدينا العديد من الملاحظات حول وضعكم فى مصر وأبرزها ان الحصة السوقية التى تستحوذون عليها لا تتناسب مع الجودة الفائقة التى تتميز بها إطارات جوديير فما هى الاسباب ؟

اعترف ان حصتنا فى السوق المصرى التى تبلغ 5% فقط ضعيفة ولكننا نثق ان إمكانيات مصر الكبيرة سوف تحقق لنا النمو المتصاعد مع مرور الوقت ، لذا فنحن نأمل و نتوقع ان يستمر هذا التعاون فى ذات الاتجاه مع تحقيق الاستقرار السياسى.
لدينا إيضا ملاحظة أخرى تتمثل فى الغياب الكامل للانشطة التسويقية والترويجية ل “جوديير” فى مصر .. وهو ما يؤثر بالسلب ليس على نمو المبيعات فحسب ولكن على مستوى معرفة العميل بأسعار منتجاتكم وهو عامل رئيسى لدى المستهلك المصرى ؟

– نحن نسعى الى التسويق فى مصر بأكثر من شكل ، حيث ركزنا على حملات الاعمال مثل الزيارة لمصنع جوديير فى ألمانيا ، أيضا قمنا بأنشطة ترويجية للمستهلك للأعمال التجارية مثل فرصة الفوز بالذهاب الى تركيا ، أيضا مشاركنا فى معرض القاهرة للسيارات العام الماضىلإطلاق نمط جوديير الجديد EfficientGrip””كما وضعنا العديد من اللافتات التجارية لتعزيز رؤية العلامة التجارية “جوديير” فى السوق المصرية.
نود أن نتعرف على حجم الطاقة الانتاجية لمصنعكم فى تركيا ؟ وأهم الأسواق التى يصدر لها ؟

– هناك مصنعان فى تركيا ، واحد لاطارات المستهلكين ( فى أدابازاى) و الاخر للاطارات التجارية ( فى أزمير )، و هناك Goodyear Lastikleri T.A.Ş. المسؤول عن الاتفاقات التجارية و المبيعات و الانتاج و خدمة ما بعد البيع و الذى تأسس عام 1961 فى تركيا كشركة تابعة ل “جوديير” للإطارات و المطاط ، ويعمل فى مصانعنا أكثر من 1400 موظف ، و تصدر الجزء الأكبر من انتاجها لاسواق اوروبا و الشرق الاوسط.
لديكم 50 مصنعا حول العالم فى 22 دولة هل من المحتمل إنشاء مصنع فى مصر علما بأن مصر لديها 18 مصنعا لتجميع السيارات ؟ ولماذا تم اغلاق مصنعكم بالمغرب ؟

– ليس لدينا حاليا أى خطط لانشاء مصنع فى مصر ، أما بخصوص مصنعنا فى الدار البيضاء فإغلاقه يرتبط بتصفية أعمال الشركة فى المغرب.
عرضتم مجموعة من الاطارات الجديدة بمعرض جنيف الدولى فما هى المزايا التى تتمتع بها هذه الاطارات؟ وما هو وجه الاختلاف عن مثليتها ؟

عرضنا مجموعة الاطارات الجديدة التى من شأنها ان تغير طريقة تفاعل الاطارات والسيارت فى المستقبل فمثلا النموذج المستقبلى “BH03” الذى اعدته الشركة يستطيع توليد طاقة كهربائية لشحن بطاريات السيارة ويعمل الإطار على توليد الكهرباء من خلال عمل مادتين كهروحرارية وكهروضغطية الذي يحول الطاقة الناتجة عن حرارة الإطار وأثناء وخلال الدوران. وتساعد المواد المستخدمة في صناعة هذا الإطار في تعزيز قدرة الإطار على توليد الكهرباء بالإضافة إلى تحسين مستوى مقاومة الدوران. مشيرا الى انه من خلال نمو الطلب على السيارات الكهربائية، تستطيع هذه التقنية المساهمة بشكلٍ كبير في حل التحديات المستقبلية للتنقل.
كما ان إطار “Triple Tube” الاختباري يستطيع تعديل ضغط الهواء وفقاً لظروف الطريق المتغيرة لتزويد السائق بمستويات جديدة من الأداء وتعددية الاستخدام. كما يمكن استخدام هذه التقنية في السيارات الذكية من خلال تعديل ضغط هواء الإطار تلقائياً ليأخذ الشكل المناسب قبل دخول السيارة إلى منعطف ما.
هل بذلك ستصبح اطارتكم أكثر تكاملا مع السيارة والمستهلك وصديقة للبيئة ؟

– بالفعل نحن نبحث عن هذا النوع من التكامل فمع هذه الاطارات المستقبلية ستصبح منتجاتنا أكثر تكاملاً مع السيارة والمستهلك، وصديقة بشكلٍ أكبر للبيئة وذات استخداماتٍ أكثر تنوعاً، من خلال تطبيق التفكير الإبداعي الذي نتميز به في تكنولوجيا الإطارات التي قمنا بعرضها في معرض جنيف للسيارات هذا العام”.
لماذا لم يتم طرح هذه النماذج فى السوق حتى الأن ؟ وهل هناك خطط لطرحها قريبا ؟

– على الرغم من عدم طرح أى من الإطارت النوذج المستقبلية فى السوق قريبا إلا ان الإطارات النموذج تعتبر جزءاً أساسياً من إستراتيجية الابتكار الخاصة “بجوديير” حيث تؤكد على النظرة المستقبلية والمعتمدة لمتطلبات التشغيل لدى فرق البحث والتطوير التابعة للشركة حيث تمّ تطوير هذين الإطارين النموذج من قبل المهندسين والعلماء العاملين في مركز جوديير للابتكار في لوكسمبورج، وتم تصميمهما في إطار عملية التفكير الإبداعي الخاصة بالشركة.
هناك نماذج أخرى لاطارات تستشرف المستقبل عرضتها “جوديير” بمعرض جينيف تناسب فصل الصيف فهل هناك نية لطرحها بالاسواق حاليا خاصة واننا فى مصر مقبلون على فصل الصيف ؟

– طرحت “جوديير” أيضاً في معرض جنيف للسيارات إطاراً قادر على المساهمة في مواجهة تحديات التنقل الاجتماعية في يومنا هذا وهو إطار “EfficientGrip Performance” الخاص بفصل الصيف، والحاصل على تصنيف “A” في مقاومة دوران الإطار وتصنيف “A” في التماسك على الطرق المبتلة بحسب التصنيف الأوروبي للإطارات. وتتميز إطارات “EfficientGrip Performance” الجديدة، التي تأتي بثمانية قياسات مختلفة، والحاصلة على تصنيف “AA” بتأثير بيئي إيجابي، إلى جانب تعزيز عوامل السلامة للمركبة، من خلال الحد من استهلاك الوقود ومسافة التوقف على الطرق المبتلة مقارنةً مع الإطارات ذات التصنيف الأدنى.

%d مدونون معجبون بهذه: