كارلوس غصن يعلن عن العديد من التكنولوجيات المتقدمة والشراكات لتقديم مستويات متقدمة من التنقل

الأثنين , 9 يناير 2017 - 3:42 م
cesghosnwin

أعلن “كارلوس غصن” – رئيس مجلس الأدارة والرئيس التنفيذي لشركة نيسان موتورز عن اطلاق عدة مبادرات تكنولوجية جديدة وتعاونات مشتركة جديدة في كلمته بمعرض الإلكترونيات الإستهلاكية 2017، والتي تعد جزء من رؤية نيسان للتنقل الذكي لتغيير المفهوم المعتاد حول كيفية قيادة السيارة، طرق شحن السيارة، نوع المحرك وكيفية اندماجها بصورة اوسع مع المجتمع، وتهدف هذه التقنيات الي توفير سيارات ذات انبعاثات معدومة تتميز بقدرتها علي تجنب الحوادث ومنع حدوث إصابات قاتلة اثناء القيادة.
وأكد كارلوس أن شركة نيسان منذ البداية، تعمل علي توفير التقنيات الأمثل لمختلف السيارات التي تنتجها. مضيفاً أن ذلك لا يقتصر فقط علي عامل الإبتكار بل يتطلب البراعة ايضاً. هذا ما تهدف اليه شركة نيسان من خلال رؤيتها للتنقل الذكي.
وقد تضمنت الكلمة الأفتتاحية التي ألقاها غصن علي مسرح “ويست جيت” في منتجع “ويست جيت لاس فيجاس” علي خمسة موضوعات رئيسية وهي:
• الكشف عن طفرة في عالم التقنية سُميت “التنقل الذاتي المرن” “Seamless Autonomous Mobility” أو “سام” التي استوحيت من تقنيات وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) و ذلك لتسهيل عملية إدماج السيارت ذاتية القيادة، حيث ستعمل تقنية “سام” مع تقنية الذكاء الإصطناعي المدمج في المركبات مع التدخل من جانب العنصر البشري لمساعدة السيارات ذاتية القيادة في اتخاذ القرارات اللازمة عند حدوث المواقف الغير متوقعة ، ومن المحتمل أن تمكن هذه التقنية ملايين السيارات ذاتية القيادة من التعايش مع الجانب البشري في عملية القيادة بشكل أسرع.. ويعتبر ذلك جزء من رؤية نيسان للأندماج الذكي الذي يعمل علي توفير المزج بين العنصر البشري والتقنية الحديثة.
• الإعلان عن تعاون رائد جديد بالنسبة لتحالف رينو-نيسان حيث تجري نيسان وشركة الإنترنت اليابانية ‘DeNA’ عدة تجارب من أجل تطوير السيارات ذاتية القيادة لأغراض الخدمات التجارية. ستبدأ أولي مراحل التجارب في مناطق محددة باليابان هذا

العام و تقوم بالتركيز علي جانب تطوير التقنية. تخطط نيسان و’DeNA’ بحلول عام 2020 التوسع بنطاق تجاربهم لكي يتم تعميم تلك التجربة في العاصمة طوكيو وضواحيها.
•الإعلان عن استعداد نيسان لإطلاق سيارة نيسان “ليف” الجديدة المزودة بتقنية القيادة الذاتية “ProPilot”، تلك التقنية التي ستجعل السيارات قادرة علي قيادة نفسها علي الطرقات السريعة علي ان تبقي في خط مستقيم. وهي خطوة أولي علي درب انتاج سيارات ذاتية القيادة، ايضاً فأن سيارة نيسان ليف الجديدة ستمكن الشركة من الوصول الي الريادة في مجال السيارات الكهربائية، والتي استطاعت تحقيق مبيعات قياسية ببيعها لأكثر من 250,000 سيارة نيسان ليف حول العالم منذ تاريخ اطلاق السيارة الذي كان في عام 2010، كما صرح غصن بأن اطلاق سيارة نيسان ليف الجديدة سيكون في المستقبل كما صرح غصن بأن اطلاق سيارة نيسان ليف الجديدة سيكون في المستقبل القريب وتكون بمثابة الرؤية المستقبلية لنيسان للقوة الذكية.
• قام غصن بالتأكيد علي أن تحالف رينو-نيسان مستمر في تعاونه مع عملاقة البرمجيات شركة “مايكروسوفت” من أجل بناء الجيل القادم من تقنيات السيارات المتصلة وذلك علي هامش السيارات المتصلة، التي تجمع بين رؤية نيسان للقيادة الذاتية ورؤية نيسان للإندماج الذكي. حيث تضمنت كلمة غصن علي عرض توضيحي عن كيفية جعل عملية قيادة السيارات أكثر كفاءة ويسراً بواسطة تقنية المساعد الشخصي الرقمي المطور من قبل شركة مايكروسوفت “كورتانا” وهو احدي التقنيات التي كشفها كل من تحالف رينو-نيسان وشركة مايكروسوفت معاً.
• و قد صرح غصن عن انطلاق مبادرة جديدة تحت عنوان 100 مدينة مرنة – برعاية مؤسسة روكفيلر (مؤسسة لاتهدف الي الربح المادي) (100 Resilient Cities)و ذلك لدعم سياسات البيئة المطلوبة لإندماج مثل تلك التقنيات في مدن العالم. المبادرة تهدف الي مساعدة المدن حول العالم أن تصبح أكثر مرونة في مواجهة التحديات المادية والاجتماعية والأقتصادية المعاصرة. سوف تعمل الحملة على اختبار تقنية القيادة الذاتية، السيارات الكهربائية وخدمات التنقل الجديدة، لتهيئتها لأستقبال مثل تلك التكنولوجيا. وتعد المدن المائة أول شريك لنيسان التى توفر منصة سيارات لشركة نيسان لأجراء تجارب القيادة الجديدة.
وأختتم غصن كلمته “ندعو الآخرين للانضمام إلينا، كل الشركات و القطاعات من شركاء التكنولوجيا للتجارة الإلكترونية، الشركات والمنصات ،شركات التنقل وتأجير السيارات عند الطلب، وأصحاب المشاريع الاجتماعية التي يمكن أن تساعدنا على اختبار وتطوير السيارات والخدمات الجديدة. والتأكد من أن الجميع لديه حق الوصول و الاطلاع علي أحدث التقنيات والخدمات التي تحقق قيمة لحياتهم”.

%d مدونون معجبون بهذه: