بداية مخيبة للأمال فى معرض باريس الدولى للسيارات

الأحد , 2 أكتوبر 2016 - 1:32 ص
14492569_10210540926258407_348344134961930106_n

كتب من باريس حسين صالح

بداية مخيبة للامال فى مونديال باريس ..
تقشف ملموس فى قاعات العرض
لم يكن انسحاب 5 من عمالقة صناعة السيارات فى العالم هو العامل السلبى الوحيد فى دورة العام الحالى من معرض باريس .. ولكن اشعر بحالة من الحزن تجتاح اروقة المعرض .. فضلا عن الغياب الكامل لعناصر الإبهار التى كانت تميز المعرض فى كل دوراته السابقة .. قد تكون حالتى المزاجية الغير جيدة نتيجة استقبالى لخبر مزعج من القاهرة صباح اليوم دوراً فى هذا التقدير .. ولكن هناك بعض الملامح المبدئية التى تؤكد وجهة نظرى .. ابرزها الفقر الملموس والواضح فى منصات العرض باستثناء الشركات الفرنسية _ رينو ، بيجو ، ستروين _ رغم انهم لم يقدموا جديد فى دورة العام الحالى ( فيما يتعلق بمنصات العرض ) ولكن حافظوا فقط على ما كان يقدم فى الماضى ..

14470662_10210540926338409_851794495399983378_n

فى حين ان جناح ” أودى ” والذى ابهر جميع زوار معرض فرانكفورت فى نسخته الاخيرة من خلال قاعة منفصلة عن المعرض تم تزويدها بوسائل تكنولوجية غير تقليدية يشارك فى دورة الحالى بشكل متواضع فيما يتعلق بمنصة العرض مقارنة بالمشاركات السابقة
قد يبدو للبعض ان تناول العامل الخاص بمدى ثراء قاعات العرض ليس أمراً ذات أهمية ولكن من وجهة نظرى ومن خلال متابعتى السابقة للمعارض العالمية ارى انها تمثل إنعكاساً لمكانة وقوة الصانع
ومن جانب فإن التواجد الاعلامى فى دورة العام الحالى هو الأقل على مدى دورات المعرض خلال العقد الأخير وبتقديري انه لن يصل الى نصف ما تم الإعلان عنه قبل المعرض ..

14446102_10210540926418411_1248941465725084127_n

بوجه عام فإن دورة العام الحالى رغم إطلاق العديد من النماذج الجديدة و دخول بعض الصانعين فى معترك المنافسة على فئات SUV بتقديم طرازات لم تنتجها من قبل مثل سيات التى تقدم سيارة 4*4 لأول مرة فى تاريخها اختارت لها اسم ” اتيكا ” .. أقول بالرغم ذلك الا ان هناك تقشفاً ملموساً من جانب الصانعين العالميين .. فى انعكاس واضح للازمات المالية التى تعانى منها معظم شركات السيارات ..
وختاماً اتمنى ان تشهد الأيام المقبلة من المعرض اقبالا جماهيرياً يعوض السلبيات العديدة من دورة العام الحالى .. خاصة وان استطلاعات الرأي المتعلقة بزوار معرض باريس فى دوراته السابقة تشير الى ان 25 % من زوار معرض باريس يتخذون قراراً بالشراء خلال الستة شهور التى تعقب المعرض

%d مدونون معجبون بهذه: