رغم مشاركة الكبار والظهور الأول ل 112 سيارة جديدة وحضور غصن …أنتقادات لاذعة لمعرض بكين 2016

الأربعاء , 27 أبريل 2016 - 2:21 م
4905

حمل معرض بكين الدولي للسيارات هذا العام شعار “من الابتكار الى التحول ” حيث يقدم تطورات عالم صناعة السيارات بعد جمع و عرض احدث التقنيات و الافكار فى مجالات التصنيع , ويمتد موقع المعرض لمساحة واسعة تصل إلى 220 ألف متر مربعحمل معرض بكين الدولي للسيارات هذا العام شعار “من الابتكار الى التحول ” حيث يقدم تطورات عالم صناعة السيارات بعد جمع و عرض احدث التقنيات و الافكار فى مجالات التصنيع

ويمتد موقع المعرض لمساحة واسعة تصل إلى 220 ألف متر مربع ، وتستوعب اكثر من 1600 عارض من 14 دولة مختلفة، لعرض 1179 سيارة و 112 عرض أول ( بما فى ذلك 33 شركة متعددة الجنسيات و 21 شركة آسيوية ) ،ويقدم العارضون 46 مفهوم سيارات ، و 147 سيارة طاقة جديدة، بما يجعله المعرض الرائد فى كميات و نوعيات السيارات .

ويضم المعرض عدة أقسام، أهمها القسم المخصص لسيارات الركاب ويحتوى على قاعات الشركات دولية مثل فولكس فاجن و مرسيدس و بى ام دبليو و بيجو و فولفو و جاكوار ، مع العديد من المصنعيين المحليين سواء من الصين او اليابان مثل نيسان وسوزوكى و تويوتا ، بينما يقام قسم المركبات التجارية على مساحة 26.000 متر مربع ويضم الشركات الكبرى فى هذا المجال مثل هيونداى و SAIC و JAC ويشمل قطاعات الشاحنات و الحافلات و المركبات الخاصة .
أما القسم الاخير فتم تخصيصه لقطع الغيار على مساحة 70.000 متر مربع مع اكثر من 1000 مؤسسة من 10 بلاد مختلفة و يعرض فيه كل ما يختص بقطع غيار السيارات الاجنبية و المحلية ، و يشمل ايضا الالكترونيات التى تعرض احدث الشبكات و التقنيات الخاصة بمجال الطاقة الجديدة و من اشهر العارضين فى هذا القسم Alpine و BOSCH و Dixie و غيرهم.

وعلى جانب أخر جاء حضور كارلوس غصن الرئيس التنفيذى لتحالف نيسان رينو على رأس الأحداث التى حفل بها المعرض ومن المؤكد ان غصن يحمل فى جعبته الكثير من المشاريع الطموحة والتوسعات المستقبلية للاستفادة من الامكانيات الصنينة فى التصنيع
وبرغم كل ما تمت الاشارة اليه من إيجابيات وجه عدد من المحللون والأعلاميون سهام النقد لمنظموا المعرض فى ضوء العديد من الملاحظات السلبية والتى من أبرزها عدم توفير وسائل نقل مناسبة للوصول الى قاعات العرض وعدم الاهتمام بتكيف القاعات رغم ارتفاع درجات الحرارة ..

وايضا سوء تنظيم المؤتمرات الصحفية فيما يتعلق بعدم تسلسلها كما يحدث فى المعارض الدولية الأخرى .. واكد الكثير منهم بأن البوادر تشير الى تفوق معرض شنغهاى الدولى الذى اقيم العام الماضى على معرض بكين حمل معرض بكين الدولي للسيارات هذا العام شعار “من الابتكار الى التحول ” حيث يقدم تطورات عالم صناعة السيارات بعد جمع و عرض احدث التقنيات و الافكار فى مجالات التصنيع

ويمتد موقع المعرض لمساحة واسعة تصل إلى 220 ألف متر مربع ، وتستوعب اكثر من 1600 عارض من 14 دولة مختلفة، لعرض 1179 سيارة و 112 عرض أول ( بما فى ذلك 33 شركة متعددة الجنسيات و 21 شركة آسيوية ) ،ويقدم العارضون 46 مفهوم سيارات ، و 147 سيارة طاقة جديدة، بما يجعله المعرض الرائد فى كميات و نوعيات السيارات .

ويضم المعرض عدة أقسام، أهمها القسم المخصص لسيارات الركاب ويحتوى على قاعات الشركات دولية مثل فولكس فاجن و مرسيدس و بى ام دبليو و بيجو و فولفو و جاكوار ، مع العديد من المصنعيين المحليين سواء من الصين او اليابان مثل نيسان وسوزوكى و تويوتا ، بينما يقام قسم المركبات التجارية على مساحة 26.000 متر مربع ويضم الشركات الكبرى فى هذا المجال مثل هيونداى و SAIC و JAC ويشمل قطاعات الشاحنات و الحافلات و المركبات الخاصة .
أما القسم الاخير فتم تخصيصه لقطع الغيار على مساحة 70.000 متر مربع مع اكثر من 1000 مؤسسة من 10 بلاد مختلفة و يعرض فيه كل ما يختص بقطع غيار السيارات الاجنبية و المحلية ، و يشمل ايضا الالكترونيات التى تعرض احدث الشبكات و التقنيات الخاصة بمجال الطاقة الجديدة و من اشهر العارضين فى هذا القسم Alpine و BOSCH و Dixie و غيرهم.

وعلى جانب أخر جاء حضور كارلوس غصن الرئيس التنفيذى لتحالف نيسان رينو على رأس الأحداث التى حفل بها المعرض ومن المؤكد ان غصن يحمل فى جعبته الكثير من المشاريع الطموحة والتوسعات المستقبلية للاستفادة من الامكانيات الصنينة فى التصنيع
وبرغم كل ما تمت الاشارة اليه من إيجابيات وجه عدد من المحللون والأعلاميون سهام النقد لمنظموا المعرض فى ضوء العديد من الملاحظات السلبية والتى من أبرزها عدم توفير وسائل نقل مناسبة للوصول الى قاعات العرض وعدم الاهتمام بتكيف القاعات رغم ارتفاع درجات الحرارة ..

وايضا سوء تنظيم المؤتمرات الصحفية فيما يتعلق بعدم تسلسلها كما يحدث فى المعارض الدولية الأخرى .. واكد الكثير منهم بأن البوادر تشير الى تفوق معرض شنغهاى الدولى الذى اقيم العام الماضى على معرض بكين

%d مدونون معجبون بهذه: