عالم السيارات

01 جمادى الأولى 1439 17 يناير 2018
الرئيسيةالرئيسية بروفايل
هنريك فيسكر.. رجل أم شركة؟!
# السبت , 06 يناير 2018 10:00 م

قليل من الناس هم من تعبر سيرته المهنية بصدق عن شخصيته الحقيقية، فأغلب الأشخاص العاديين يكون لهم في الحياة العديد من أوجه النشاط المنفصلة في كثير من الأحيان عن بعضها البعض، فعمل الإنسان قد يكون بعيدًا كل البعد عن مجال اهتمامه أو هواياته، وطريقة حياة الشخص قد تتأثر بشكل كبير بنمط وظيفته، على الرغم من إنه قد يفضل في قرارة نفسه  نمطًا آخر من العيش يناسب شخصيته أكثر.. غير إن أولئك النابهين المتألقين هم من ينصهر لديهم العمل والهواية في كيان واحد، مما يجعل من واجباتهم المهنية أمورًا مثالية بالنسبة لهم، يؤدونها بعشق الهواة، على الرغم مما يحملونه من كفاءة الاحتراف وقدرته، وتصبح ساعات العمل الطويلة التي يقضونها في كد ساعات محببة من الترفيه والتسلية بالنسبة لهم، واليوم سيدور حديثنا عن شخص يجسد مثالًا واضحًا لهؤلاء المتألقين.. إنه هنريك فيسكر.

بداية وإلهام

في العاشر من أغسطس عام 1963 كان بيت عائلة فيسكر في الدنمارك على موعد مع حادث سعيد، إنه وصول الابن الجديد للعائلة.. كفان صغيران وبشرة بيضاء وشعر أشقر وعينان فاتحتان، طفل بمواصفات شمال أوروبا القياسية، غير إن وصوله قد تزامن بالمصادفة مع شراء والده لسيارة جديدة من طراز ساب 95 سويدية الصنع من إنتاج نفس العام، وهي السيارة التي ستظل مع العائلة لتصبح مصدر إلهام هنريك في طفولته وصباه، وليبدأ عن طريق إصلاحها مرة بعد أخرى رحلته مع عالم السيارات، إلى أن يأتي عام 1981 ويصير الصبي مراهقًا في الثامنة عشرة من عمره، ويمتلك أول سيارة خاصة به من طراز ألفا روميو ألفاسود Alfa Romeo Alfasud.

الدراسة وبداية المسيرة العملية

في عام 1986 قرر هنريك الذهاب إلى كلية مركز دراسات التصميم السويسرية Art Center College of Design/Switzerland، بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، ليبدأ دراسة أسس التصميم الحديثة، وقد سافر الشاب الأشقر إلى مكان دراسته البعيد مصطحبًا معه طموحاته وأحلامه، ومعها سيارته الجديدة من طراز ألفا روميو جي تي في 6 Alfa Romeo GTV6، وفي خلال ثلاث سنوات أنهى دراسته بتفوق ملحوظ، الأمر الذي منحه فرصة للعمل كمصمم في ستوديو تطوير التصميمات لشركة BMW بمدينة ميونيخ الألمانية بين عامي 1989 و1992، ليعود مرة أخرى إلى كاليفورنيا للعمل كمصمم بشركة ديزاين ووركس DesignworksUSA، التي تعتبر ستوديو التصميم المتقدم التابع لشركة BMW ومقره في نيوبري بارك Newbury Park بالولايات المتحدة الأمريكية، ليقوم خلال خمس سنوات بتصميم السيارة الاختبارية Z07، التي ظهرت في معرض طوكيو الدولي Tokyo Motor Show عام 1997، كما قام أيضًا بوضع التصميم الخارجي للطراز BMW Z8 roadster.. ومع أول أيام عام 2000 أصبح هنريك هو الرئيس التنفيذي لشركة  DesignworksUSA، كما أصبح المشرف على المكتب التابع لها في ميونيخ بألمانيا.

حياة حافلة بالسيارات

في عام 2000 قام هنريك فيسكر بتصميم طراز BMW الشهير Z8، الذي لاقى إعجاب العديد من محبي السيارات حول العالم، وإذا كنت ترغب عزيزي القارئ في معرفة شكل ذلك الطراز فاسمح لي أن أسألك: هل شاهدتَ فيلم العالم لا يكفي The world is not enough، الذي لعب فيه الممثل بيرس بروسنان Pierce Brosnan شخصية العميل 007 جيمس بوند؟ هل تذكر تلك السيارة المكشوفة التي كان يستند عليها عاقدًا ذراعيه في ثقة؟ إنها هي بالضبط.
في عام 2001 ترك هنريك عمله لدى الألمان؛ لينضم إلى شركة فورد ويصبح المسؤول عن تصميمات طرازات أستون مارتن، ويقوم بتصميم طرازي "DB9"، و"V8فانتاج V8 Vantage"، ويحقق بالتصميم الأخير جائزة أفضل تصميم للسيارات الرياضية على مستوى العالم في معرض ديترويت للسيارات عام 2003، وفي العام الذي يليه تنطلق أولى النسخ التجارية من التصميم الأول -أستون مارتن DB9- من فرنسا لتحقق مبيعات غير متوقعة.

شركة جديدة

في عام 2004 وجد هنريك فيسكر أن الوقت قد حان ليفتتح مشروعه الخاص، فقال وداعًا لشركة فورد وقرر أن ينشئ شركة جديدة لصناعة السيارات مع شريكه برنارد كوهلر Bernhard Koehler، إنها فيسكر أوتوموتيف Fisker Automotive بالطبع، وقرر الشريكان أن تقوم شركتهما الجديدة على إنتاج السيارات الفاخرة من الطرازات الرياضية، وبدءا العمل، لتخرج أول نسخة اختبارية من إنتاج هذه الشركة للعالم في معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات في يناير عام 2008 تحت اسم فيسكر كارما Fisker Karma..
كانت السيارة الجديدة قطعة من الخطوط المصممة خصيصًا للتعامل بمنتهى الديناميكية مع الهواء، بغطاء محركها الطويل الممتد أمامها وجسدها المنحوت بانسيابية مع عجلاتها الكبيرة المميزة، واستطاعت أن تحاكي أشهر الطرازات العالمية، ومع مزيد من التطوير ظهرت أولى نسخها التجارية عام 2011 كإحدى السيارات الهجينة في السوق العالمية.

مشاكل وأزمات

واجه هنريك فيسكر العديد من المشاكل والصعوبات منذ أن قرر إنشاء شركته الخاصة، بل وبمجرد إعلانه عن نيته إنتاج سيارات هجينة، وقبل أن يقوم بإنتاج تجاري لأي من نسخها، قامت شركة تسلا موتورز Tesla Motors الأمريكية في الرابع عشر من إبريل عام 2008 برفع دعوى قضائية، تتهم فيها شركة فيسكر للسيارات بالاستيلاء على تكنولوجيا تصنيع السيارات الهجينة، التي كانت قد ابتكرتها هي –تسلا- وحصلت على حقوق ملكية خاصة بها، كما اتهمتها بأن النسخة الاختبارية من السيارة فيسكر كارما هي دون المستوى الصناعي المناسب لتلك التكنولوجيا.. وبعد محاولات للتسوية بين الشركتين حكم القضاء في الدعوى لصالح شركة فيسكر، وألزمت المحكمة شركة تسلا بسداد ما يفوق أربعمائة وعشرين ألف دينار كرسوم قانونية.
توجهت شركة فيسكر بعد ذلك بطلب قرض من حكومة الولايات المتحدة؛ لبداية تطوير إنتاجها وإدخال طرازات جديدة، وحصلت بموجب هذا الطلب على ما قيمته 225 مليون دينار في السابع والعشرين من أكتوبر عام 2009.
ظل هنريك فيسكر غير مستريح لفكرة اللجوء للاقتراض من الحكومة الأمريكية، ودخل في العديد من المناقشات مع باقي أعضاء الإدارة بخصوص عملية الاقتراض تلك، ورغم طرحه للعديد من بدائل التمويل إلا أن باقي أعضاء إدارة الشركة لم تكن لديهم نية التزحزح عن المسار السهل وهو الاقتراض، وفي مايو عام 2012، وبعد شهر واحد من تلقي الشركة آخر دفعة من القرض، بدا واضحًا تمامًا أن التعثر هو المستقبل، لذلك لجأت الشركة في يوليو من العام نفسه للتعاقد مع المستشار المالي شركة إيفركور بارتنرز Evercore Partners للبحث عن شركاء لشراء حصة في الشركة لسداد الدين الحكومي.
موعد آخر مع الأزمات كان ينتظر الشركة في التاسع والعشرين من أكتوبر عام 2012، حين ضرب الإعصار ساندي Sandy الساحل الشرقي للولايات المتحدة، ودمر شحنة الشركة المجهزة للتصدير إلى أوروبا، والمكونة من ثلاثمائة وثلاثة وثمانين سيارة كانت تنتظر في ميناء نيوارك Port Newark بولاية نيوجيرسي، لتدخل الشركة في صراع قضائي مع شركة التأمين يتم تسويته عام 2013 خارج المحكمة.

وداعًا فيسكر

في أواخر مارس عام 2013 استأجرت الشركة مكتبًا للمحاماة للتحضير لإعلان الإفلاس، وفي الخامس من إبريل من العام نفسه قامت الشركة بالاستغناء عن 75% من العمالة لديها دون إخطار مسبق، ليقوم هنريك فسكير بالاستقالة اعتراضًا على تلك الإجراءات، وعلى بنود التفاوض مع مجموعة تشيجيانج جيلي القابضة Zhejiang Geely Holding Group المالكة لشركة فولفو، وفي الثاني والعشرين من نوفمبر عام 2013 أعلنت الشركة إفلاسها رسميًا.

هنريك اليوم

اليوم يتمتع هنريك فيسكر بالعمل داخل مؤسسته الخاصة، حيث لا صراعات ولا أزمات، إنها عالمه الذاتي من الإبداع، حيث تقدم مؤسسته تصميمات جديدة للسيارات لحساب شركات صناعة السيارات مثل فورد وBMW، كما تقدم سيارات للعروض "Show Cars"، وهي تلك السيارات التي تصنع فقط للظهور في المعارض ولا تكون مخصصة للإنتاج التجاري، إلا أن نشاط مؤسسة هنريك فيسكر لا يقتصر على تصميم السيارات، بل يمتد إلى الدراجات البخارية، الساعات، والأثاث، وحتى إلى التعليم، حيث تمتلك تلك المؤسسة كلية لدراسة فنون التصميم المختلفة.

أخبار ذات صلة
#
  • تعليقات Facebook